لتنزيل ملفات حول نظام أسواق

هو أحد أقوى الأنظمة المتكاملة في المنطقة العربية، ويعتبر النظام من أفضل النظم الجاهزة التي توفر الكثير من مزايا الحلول الكبيرة من ناحية المرونة والقدرة على التكيف مع متطلبات النشاطات المختلفة وتمثيل الدورة المالية والمستندية
واستخدام أحدث تقنيات البرمجة والعتاد، وبين خصوصيات البيئة العربية من تسهيل الجوانب التقنية واستخدام قوي للغة العربية والإنجليزية ومراعاة جانب تكلفة التشغيل والإقتناء ومحدودية التأهيل، والنظام من إعداد شركة أجيال لنظم المعلومات، ويقع المركز الرئيسي للشركة في مدينة الكويت، بينما يتواجد قسم التطوير والدعم الفني في القاهرة.

قد أثبت النظام كفائته وقوته، ويظهر ذلك من عدد وطبيعة المستخدمين الذين يستخدمون النظام، حيث بلغ مستخدمي النظام قرابة 120000 مستخدم للإصدارين الخامس والسادس، وحوالي 4000 للإصدارات السابقة، ويمثلون شريحة واسعة من النشاطات، فمنهم شركات تجارية وصناعية وخدمية وشركات مقاولات ومؤسسات حكومية
قد تحتاج المؤسسات اليوم إلى عرض القوائم المالية مثل الميزانية وقائمة الدخل وغيرها من التقارير المالية بشكل يومي أو في أي لحظة، يقوم نظام أسواق من خلال العمل اليومي بإنشاء قيود محاسبية آلية ويقوم بترحيلها آليا لحساباتها حسب نظام المحاسبة المعمول به بالمؤسسة.
كما أن النظام يقوم بحساب أقساط الإهلاك للأصول آليا وحساب تكلفة المخزون في كل حركة مخزنية مما يوفر نظام دقيق وفوري للرقابة على المخزون، ويقوم بإجراء التأثيرات المحاسبية والمالية للمشتريات الداخلية والخارجية، وللمصروفات، وسندات القبض والصرف، والإجراءات الإدارية، والإنتاج والصيانة (للمؤسسات الإنتاجية)، وبالتالي فإن جميع العناصر المطلوبة لعرض القوائم المالية متوفرة، ولذلك فإن تطبيق هذا النظام يمَكن المؤسسات من عرض القوائم المالية مثل موازين المراجعة وكشوف الحسابات وقائمة الدخل والميزانية وجميع التقارير المالية الأخرى في أي لحظة.